وزيرة السياحة تتفقد مشروع السياحة الثالث في جرش

الغد- صابرين الطعيمات
تفقدت وزيرة السياحة والآثار هيفاء أبو غزالة   ظهر أمس مشروع السياحة الثالث في محافظة جرش ، للإطلاع على سير المشروع والمراحل التي وصل إليها المشروع .

وتجولت أبو غزالة داخل مدينة جرش يرافقها أمين عام الوزارة عيسى قمو والمدير العام للأثار الدكتور زياد السعد  والفريق الهندسي المشرف على المشروع ، للتأكد من المراحل التي وصل إليها المشروع والإطلاع عليها بشكل مباشر والتماس العوائق التي تواجههم وحلها .

والتقت الوزيرة في دار المحافظة بمحافظ جرش مازن عبيدالله ورئيس بلدية جرش المهندس بلال المؤمني الذي طالب  الوزيرة بإتمام مختلف مراحل المشروع حتى يحقق المشروع الهدف الذي أقيم من من اجله وهو الوصول بمدينة جرش الأثرية إلى مصاف المدن الأثرية وربط المدينة الحضرية بالأثرية .

وأكد المؤمني أن " المشروع خلق أزمة سير خانقة  داخل المدينة ، مما أدى إلى إلحاق الضرر بالمراحل التي أنجزت بالمشروع  ، جراء إستخدام المواطنين للأرصفة والأطاريف واستغلالها كمصفات للسيارات ، لعدم وجود أماكن لإصطفاف السيارات عليها ".

وقال المؤمني أن "  إنشاء المجمع الطبقي على أرض تعود ملكيتها للبلدية  يساهم في حل أزمة السير وتسهيل التجوال للسياح والمواطنين داخل المدينة وربط المدينة الحضرية بالأثرية ".
  

وأكد المؤمني أنه يوجد وفر مالي في المشروع ، وبإمكان الوزارة أن تنفذ مشروع المجمع الطبقي وباقي المراحل ، حتى يلمس المواطن والسائح فوائد المشروع على أرض الواقع ، لا سيما وأنه في حال انتهاء المشروع ستكون بلدية جرش الكبرى هي صاحبة الولاية على المشروع وستكون مسؤولة عنه وستكون هي الجهة المسؤولة مباشرة أمام المواطنين عن أي أخطاء أو تقصير في المشروع  .

 من ناحية أخرى أتفق النائبان باسل العياصرة وأحمد دندن  العتوم مع المؤمني في أن " المشروع سيولد مشوها إذا لم إتمام كامل مراحله ، مطالبين في الوقت ذاته أن تقوم الوزيرة بمتابعة المشروع والوقوف على مختلف المراحل التي تنفذ فيه ".

وقال النائب باسل العياصرة أن " المواطنين إشتكوا ولعدة مرات من المشروع الذي لم يلمسوا نجاحة لغاية الآن وما زال بحاجة إلى مزيد من المراحل ولم يأتي بحجم تطلعات المواطنين وتوقعاتهم ، وفي هذه الحالة لن يستفيد الجرشيون من المشروع ، موضحا في الوقت ذاته أن المشروع جاء ليخدم تجار وسياح جرش ويتيح الفرصة للمواطنين لإستغلال الواقع السياحي في جرش كونها من أكبر المدن الأثرية في العالم ".

بينما أكد النائب أحمد العتوم متابعته الحثيثة لمشروع السياحة الثالث  ومراحله ، مؤكدا في الوقت ذاته أنه ما زال بحاجة إلى مزيد  من المراحل التي كان متفق عليها في العقود المبرمة ، وسوف يطالب فيها تحت قبة البرلمان في حال سلم المشروع بدونها ومن أبرزها المجمع الطبقي ومدن حرفية وصناعية  ومشروع التجميل والإنارة وتوسعة الطرق الضيقة .

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts