الفلاحات : الحركة الإسلامية لا تقود الشار ع الأردني أنما هي جزء منه لا تتقدم عليه ولا تتأخر



البيان نيوز – رفاد عياصره
نظمت الحركة السلامية فرع ساكب  يوم  أمس  في ديوان عشيرة العياصرة  في محافظة جرش ندوة  حوارية بعنوان  أردن المستقبل  في ظل الإصلاح المنشود  شارك فيه  المرشد العام السابق للإخوان المسلمين سالم الفلاحات  بحضور جمع  كبير من أبناء البلدة والمحافظة
الدكتور رامي العياصره  أكد  الأردن يشهد حراك منذ أشهر  متأثرا بما يحدث بالبيئة المحيطة وأضاف أن الأردنيون جميعا يطمحون إلى أن يروا أصلاح  حقيقي  يمس شغاف قلوبهم  لا  أن يبقوا يسمعوا ضجيجا دون ان يروا طحنا
  وقال سالم الفلاحات   في بداية حديثه ان كل من يدعي أن الحركة الإسلامية تقود الحراك السياسي في  الشارع  الأردني ليس دقيقا وأضاف أن الحركة الاسلاميه جزء من الشارع لا تتقدم عليه ولا تتأخر عنه  وتابع أن الحركات الاحتجاجية في الشارع هي حركات عفوية غير منظمة وناجمة  عن شعور قوي لدى الشباب بضرورة  الإصلاح وبين أن تراكم  الفساد أصبح  يهدد البلد كيانا ووجودا  موضحا  ان للحركة الإسلامية برنامجها المعروف  بالإصلاح والذي يتمثل  بان يكون  جلالة الملك رأس السلطات   وإنشاء  محكمة دستورية  ومبدأ فصل السلطات   وانتخاب مجلسا الأعيان والنواب من قبل الشعب مباشره  ومبدأ تداول السلطة وان يخضع  كل من يقيم على ارض الدولة الأردنية  للقانون  وان  تتم محاسبة الفاسدين وعدم حمايته  تحت اية ذريعة سياسية او اجتماعية  ومحاربة التوريث السياسي   مع  أجماعنا على مؤسسة العرش وأضاف   أن الإصلاح قادم  كالماء والهواء ولا يستطيع أحدا  ايقافة  او أعاقته مهما حاول وبين الحكومة الحالية ليست حكومة أصلاح  وإنما هي  حكومة مماطلة  وتسويف وترغب بشراء الوقت  وهذا  يعرفه الأردنيون  وأشار إلى ضرورة  تحقيق مطالب  الأردنيين جميعا المتمثلة  بحل مجلس النواب  وإقالة  الحكومة  وتشكيل الحكومة  على أسس غير التي يتم  الآن  وبين أن الفاسدين كبلوا الأردن  بديون وصلت  إلى سبعة  عشر  مليار  دولار  بعد ان باعوا كافة مؤسسات الدولة  وتابع أن كل أردني  يتحمل دينا الآن  بألفي دينار  ونوه  إلى عدم وجود آلية  حقيقية لغاية الآن لمكافحة   الفساد ودللل على ذلك  مسرحية الكازينو التي شاهدناها  على التلفزيون
وحول سؤاله عن تصريحات بني أرشيد وادعائه أن الحركة الإسلامية  تقود الشارع أكد أن مثل هذه  التصريحات  تمثل رأي  شخصي لبني ارشيد   وعن أسباب عدم انخراطهم كحركة أسلامية في لجان تعديل الدستور  ولجان أعداد القوانين  أكد أن أنشاء هذه الجان ابتداء  غير دستوري  وما سيخرج عنها أيضا  غير دستوري ولا يصل إلى أدنى طموح الشعب

تخلل الندوة حوار  تركز  على الإصلاحات السياسية  وتوسع الحراك في المحافظات الأردنية وأسبابه

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts