استبعاد البخيت من تشكيلة الأعيان رسالة في أكثر من اتجاه

bakheeeetcool.jpegالبيان نيوز
غاب رئيس الوزراء السابق معروف البخيت عن تشكيلة مجلس الأعيان، وهو ما طرح تساؤلات في جميع الاتجاهات، وإن كان غضب شعبي دفع إلى استبعاده أم ماذا؟، فالبخيت، الذي كان ينعت دائما، بأنه نظيف اليد، واجه أعنف انتقادات يمكن أن توجه لحكومة بعد سلسلسة قرارات غير شعبوية اتخذها يوم أقيلت حكومته!.

التحليل السياسي هنا يذهب باتجاهين أحدهما قوي يقول بأن الشارع اليوم لا يتقبل وجود 

معروف البخيت في أي من مواقع القرار، لا سيما وأن حكومته رفعت من سقف الأزمات في البلاد ابتداءً من فض اعتصام 24 آذار بالقوة والاعتداء على الصحفيين في ساحة النخيل في الـ 15 من تموز الماضي، فضلا عن ترفيعات وتنفيعات وعقود من حكومة جاء بها ملك البلاد من أجل مكافحة الفساد لا من أجل استشرائه !.
أما الاتجاه الآخر وهو ضعيف للغاية بأن "البخيت سيكون خلال الفترة الماضية في أحد مواقع صنع القرار"، لذلك استبعد من تشكيلة الاعيان وهو أمر خاطئ، يرى محللون، أنه لا يمكن أن يتحقق.
حكومة البخيت، خرقت التزامها نحو الشعب والوطن عندما قررت أن تلقي بعملية الإصلاح برمتها جانبا وتركز فقط على الترفيعات والتنفيعات وما يشوبها من اتهامات بـ "الفساد".
اليوم لم يعد البخيت شعبويا - كما كان في السابق – ولم يعد مطروحا في الشارع أن "الجنرال العسكري البخيت" مقبولاً في الشارع وأنه نظيف اليد ..
ترى ما الذي استبعده من تشكيلة الأعيان .. الله أعلم 
 

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts