"كتائب الصحابة" تتحدث عن مقتل عدد من المسؤولين والنظام ينفي


م
 البيان نيوز - أعلن ناشطون سوريون معارضون إن قتالاً شرسًا دار ليلة السبت في العاصمة السورية بين القوات الحكومية ومعارضين مسلحين، فيما نفى النظام السوري ما أعلنته "كتائب الصحابة" عن مقتل عدد من المسؤولين السوريين.

دمشق: نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية الأحد عن مصدر رسمي لم تكشف هويته نفيه للمعلومات حول اغتيال عدد من المسؤولين السياسيين والأمنيين، وذلك بعد صدور بيان عن مجموعة تابعة للجيش الحر المنشق عن النظام يؤكد مقتل أعضاء "خلية الأزمة" بينهم وزيرا الدفاع والداخلية، داوود راجحة ومحمد الشعار ومدير المخابرات العامة، آصف شوكت.
ونقلت الوكالة عن حسن تركماني معاون نائب رئيس الجمهورية قوله إن هذه المعلومات "عار عن الصحة وهو منتهى الإفلاس والتضليل الإعلامي،" مضيفاً: "نحن نقوم بمهامنا على أكمل وجه وكل هذه الدعايات مغرضة وهي كذب مكشوف ودليل إفلاس وتضليل إعلامي ونحن بخير ونقوم بواجبنا بخدمة الوطن بكل اطمئنان."
كما نقلت عن محمد الشعار وزير الداخلية قوله "اعتدنا على مثل هذه الأخبار التي تقود حملة الكذب والافتراء". ويأتي الإعلان في إعقاب صدور بيان مصور من "كتائب الصحابة " في "الجيش السوري الحر المنشق" عن النظام، يؤكد حصول "عملية متقنة" أدت إلى مقتل عدد من المسؤولين السوريين الكبار.
وجاء في بيان مصور عرضه الجيش الحر لشخص عرف عن نفسه بأنه الملازم أول أحمد محمد، "أحد القادة الميدانيين لكتائب الصحابة في دمشق وريفها".
وجاء في البيان: "أعلن باسم كتائب الصحابة تنفيذ عملية من قبل سرية المهام الخاصة حيث قامت هذه السرية بعملية أمنية متقنة على مدى شهرين بمراقبة أفراد خلية ما يسمى إدارة الأزمة بسوريا، وقام أحد أفرادها بعملية متقنة بقتلهم بطريقة معينة أتحفظ عن ذكرها الآن".
وأضاف البيان أن العملية أدت إلى "قتل كل من آصف شوكت، وهو مدير المخابرات العامة وصهر عائلة الأسد، محمد الشعار وزير الداخلية، داوود راجحة وزير الدفاع، حسن تركماني، رئيس الخلية ونائب فاروق الشرع، اللواء هشام البختيار رئيس فرع الأمن القومي، ومحمد سعيد بخيتان، الأمين القطري المساعد".
وختم الملازم المنشق الذي ظهر في البيان من تأكيد صحته بشكل مستقل: "نعلنها مدوية أننا ماضون حتى إسقاط هذا النظام".
هذا وأعلن ناشطون سوريون معارضون إن قتالاً شرسًا دار ليلة السبت في العاصمة السورية بين القوات الحكومية ومعارضين مسلحين، شملت مناطق كفر سوسة وساحة العباسيين وشارع بغداد وشارع الثورة. وأعلن المرصد السوري لحقوق الانسان الاحد ان اشتباكات عنيفة دارت ليلا بين منشقين والجيش السوري في دمشق.
ودارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلين من المجموعات المسلحة المنشقة وحاجز للقوات النظامية قرب جسر اللوان في حي كفرسوسة جنوب غرب دمشق. وذكرت لجان التنسيق المحلية ان تعزيزات كبيرة للجيش ارسلت الى المنطقة.
وذكر المرصد ان اشتباكات عنيفة دارت في منطقة المتحلق الجنوبي ترافقت مع سماع اصوات انفجارات في المنطقة وسمعت اصوات اطلاق رصاص في ساحة العباسين وشارعي بغداد والثورة. كما قصفت القوات النظامية فجر الاحد مزارع الريحاون المجاورة لمدينة دوما.
والسبت اسفرت اعمال العنف في سوريا عن سقوط 23 قتيلا بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان. وقتل تسعة اشخاص في انفجار سيارة مفخخة استهدف لاول مرة مدينة دير الزور شرق البلاد.
وتواصلت اعمال العنف في سوريا رغم انتشار مراقبين للامم المتحدة مكلفين مراقبة وقف اطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في 12 نيسان/ابريل وفقا لخطة الموفد الدولي كوفي انان ويخرق بانتظام.
ولم تنجح الاسرة الدولية حتى الان في تسوية النزاع المستمر منذ 14 شهرا ودعت السبت النظام السوري و"كافة الاطراف" الى وقف فوري لاعمال العنف وتطبيق خطة انان خلال قمة مجموعة الثماني.

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts