النائب العزه: ادعاء بعض نواب المحافظة : بأن له الفضل في انشاء الحكومية محض افتراتء وتزوير وتزيف



 البيان نيوز رفاد عياصره - قالت النائب نجاح العزه عن محافظة جرش " ان ادعا ءبعض نواب المحافظة  بان له الفضل   في انشاء الجامعة الحكومية محض افتراء وتزوير وتزيف... فالجامعة الحكومية
مطلب اهالي جرش ..منذ عقود..  واضافت ان مدينة جرش تحتاج للعديد من المشاريع حتى تصل الى مصاف المدن السياحية في الدول المتقدمة وبينت ان تحسن الوضع الاقتصادي يعتمد على الدعم المقدم من الدول الشقيقة وإجراءات حكومية ناجعة  وشفافة
وفيما يلي نص المقابلة

البيان نيوز- يدعي يعض نواب جرش ان الجامعة الحكومية سترى النور بجهوده الخاصة؟

ج- محض افتراء ..الجامعة الحكومية هي مطلب أهالي جرش منذ أكثر من  ثلاثة عقود  فالجامعة  طرحت على الطاولة منذ زار المغفور له  جلالة الملك حسين جرش في التسعينات وقبلها طالبت بها فعاليات من احزاب ومؤسسات  مجتمع مدني ووجهاء  وزعامات عشائرية ونواب كما أقرتها حكومة عدنان بدران  وغيرها من الحكومات  وبينت ان الجامعة الحكومية هي  نتيجة تركم جهود متتالية لأبناء جرش وكل من يزعم غير ذلك يكون مجافيا للحقيقة  ومزورا للواقع  ومختلسا لجهود غيره

البيان ينوز- برأيك ما أسباب تأخر قيام الجامعة الحكومية في جرش ؟ وهل وجودها سينعكس إيجابا  على أهالي المدينة؟

ج- الواقع أن أسباب التاخر كثيرة منها خلافات أهالي جرش على مكانها.. ومنها  تطنيش الحكومات ومنها تراخي مطالبات أبناء جرش ومنها الأوضاع الاقتصادية في البلد بشكل عام أما عن السؤال الأخر فاعتقد ان الجامعة الحكومية ستحدث قفزه اقتصادية على مستوى محافظة جرش من حيث  زيادة  نسبة العقارات المؤجرة وزيادة القوة الشرائية عدا عن  التوفير الكبير على أولياء الامور من حيث عدم تحملهم أعباء مالية من أجور مواصلات  ومصروفات

البيان نيوز – كم تقدري عدد الطلبة الجامعيين في جرش ؟

ج –اعتقد أنهم يزيدوا على الخمسة الاف"

البيان نيوز – ما هي اهم انجازات المجلس ؟

ج-الحقيقة أنا مقررة  لجنة العمل والتنمية..  واعمل ليل نهار على ما يخدم المواطن  ..فمثلا ما لا يعرفه الكثيرين .. اننا عقدنا  حوالي "36" اجتماع لمناقشة قانون الضمان الاجتماعي  وشاركت بمعالجة  الكثير من الاعتصامات المطلبية  من بوتاس وفوسفات   وغيرها  أما على صعيد عملي الروتيني المعتاد فلم يتغير ... فما زلت  أمارس  العمل الاجتماعي وتقديم المساعدات لأهالي المحافظة كافة... دون تميز... ورعاية العديد من الأنشطة آخرها مباراة في مخيم غزه

البيان نيوز- جرش مدينة تفتقر للكثر من المشاريع . برأيك ما هي أهم المشاريع التي تحتاجها المدينة؟

ج-مدينة جرش مدينة عريقة وتجتاح للكثير من المشاريع منها  أنشاء الفنادق والملاعب  والمتنزهات وتحويل المدينة الى إقليم سياحي  وتقسيمها أيضا الى وحدات أدارية  من اجل توزيع التنمية  عليها بعدالة وإنصاف  كما لا بد من أنصاف أبنائها في المناصب العلياء



البيان ن نيوز - هل الأردن مؤهل في الوقت الراهن للحكومات البرلمانية؟ وما هي العقبات التي تحول دون ذلك؟

ج- لا أعتقد أننا مؤهلون الآن للحكومات البرلمانية لأن (مثل هذه) الحكومات يحتاج إلى أحزاب ذات برامج سياسية واقتصادية واجتماعية وهذا غير متوفر في البرلمان.. والكتل النيابية (الموجودة فيه) هي سريعة الذوبان ولا تقوم على أسس مبدئية وبرامجية وإنما على تحالفات شخصية وعلاقات عامة بين الأعضاء ومصالح شخصية آنية.

البيان نيوز- ما هي أولويات عمل المجلس في المرحلة المقبلة؟

ج- منع إصدار أي قوانين قد تزيد من الأعباء المعيشية على المواطنين وخصوصا في ما يتعلق بزيادة الضرائب والرسوم ومنع زيادة الأسعار وخصوصا الوقود والكهرباء.

البيان نيوز -  هل ترى أن الوضع الاقتصادي سيتحسن في السنوات المقبلة؟ وما قد تكون عليه مؤشرات هذا التحسن في ظل الظروف الصعبة؟

ج - تحسن الوضع الاقتصادي في الأردن يتوقف على مقدار الدعم الاقتصادي الذي من الممكن أن يقدم من الخارج وخصوصا من الدول الشقيقة في الخليج، (لا سيما) السعودية لأنهم أكثر الدول دعما للأردن.. فنحن نأمل في أن تزيد هذه المعونات وهذا الدعم ويتوقف على مقدار نجاح الحكومة بجلب الاستثمارات التي من الممكن أن تساهم في النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل ويرتبط هذا أيضا بالاستقرار السياسي في المنطقة، فالمنطقة تمر بمرحلة تاريخية مليئة بالمفاجآت.

البيان نيوز -  هل ترى أن المجلس النيابي الحالي يختلف عن المجالس السابقة؟ وهل هو في رأيك أداة طيعة بيد الحكومة؟

البيان نيوز - ما زلنا في البداية والحكومة جديدة ولم يحصل إلى الآن اختبار حقيقي للمجلس. وهذا ما ستفصح عنه الأيام القادمة،.

البيان نيوز -ما هو الدور المنتظر من المجلس الحالي لتطوير العمل السياسي؟



ج- هذا المجلس سيكون علامة فارقة في تاريخ الحياة السياسية الأردنية، إما أن يثبت أنه على مستوى المسؤولية التاريخية المناطة به وهي الإصلاح السياسي مما يعزز ثقة الشعب به، وإما أن يفشل في ذلك مما يفقد الناس الأمل بأي إصلاح حقيقي. لذلك يجب أن يعمل هذا المجلس على وضع التشريعات والقوانين التي تدفع بالحياة السياسية نحو الأفضل ويجب أن يكون الأداء يرتقي إلى الطموح الذي ينتظره الشعب منه ونتمنى لهذا المجلس التوفيق والنجاح في مهمته.





0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts