ندوة حول" الوسطية والاعتدال والتعديلات الدستورية في منتدى الوسطية للفكر والثقافة في جرش



البيان نيوز - رفاد عياصره -اكد الدكتور عاطف عضيبات وزير العمل سابقا  "ن الوسطية والاعتدال هي سمة من سمات الشريعة الإسلامية.. وهي منهج وسطي موافق للشرع، وموافق للعقل الصحيح، وقال : إن الشرع الصحيح بنصوصه وقواعده واجتهادات العلماء
فيه يدعو إلى الوسطية والاعتدال وينهى عن الغلو والمبالغة.

جاء ذلك في المحاضرة التي ألقاها  العضيبات في منتدى الوسطية  للفكر والثقافة / فرع جرش يوم امس بعنوان": الوسطية والاعتدالمشددا على أن الوقت الراهن يتطلب منا الشعور بالمسؤولية، والوقوف بحزم مع متطلبات منهج السلف الصالح، حاملين للأمانة، وحاملين للمنهج الصحيح واضاف العضيبات " ان  من سمات المنهج الوسطي الذي هو منهج الشريعة أن هذا المنهج موافق للشرع ثم هو موافق للعقل السليم فالشرع الصحيح بنصوصه وقواعده واجتهادات العلماء فيه يدعو إلى الوسطية والاعتدال وينهى عن الغلو والمبالغة، وكذلك مقتضيات العقل السليم فإن حياة الناس لا تستقيم إلا بهذه الوسطية فإن الانحراف عن الجادة بغلو أو جفاء لا يكون معه العيش مستمراً على وقت مصالح الناس فمصالح الناس تقتضي عقلاً أن يكون هناك منهج متوسط يجتمعون عليه ويدافعون عنه  وتطرق  العضيبات الى الإصلاحات في الأردن وبين  ان  المواد التي شملها التعديل والتي  زادت على42 مادة دستورية لتؤكد يقينا  النهج الإصلاحي الذي اعتادت عليه الدولة الأردنية في كل الأزمنة مع اختلاف الظروف والمبررات الموجبة لتعديل الدستور.
مشيرا "  الى ان التعديلات الدستورية تبين حقيقة ان نية الإصلاح نابعة من اهمية التفاعل الإيجابي مع المعطيات الداخلية والخارجية والاستجابة لها لغايات تعظيم المصلحة العامة للدولة التي لا تقبل المساومة او التراخي في حمايتها والدفاع عنها.
وقال العضيبات " ان الدولة الأردنية تفاعلت  واستجابت  لمطالب الشعب الأردني  بمنحه المزيد من الديمقراطية والحقوق والحريات الأساسية ورغبة بتثبيت ضمانات الحياة الكريمة للأجيال القادمة.
وتابع العضيبات " ان التعديلات الدستورية أعادت الاعتبار للسلطة التشريعية في علاقتها مع السلطة التنفيذية من خلال انشاء الهيئة المستقلة للانتخابا ت وفي شأن القضاء اشار العضيبات الى ان التعديلات الدستورية عززت استقلالية القضاء من خلال النص صراحة على ان السلطة القضائية مستقلة وانشاء المجلس القضائي بقانون ليتولى جميع الشؤون المتعلقة بالقضاء وهو الأمر الذي من شأنه ان يحد من اي دور للسلطة التنفيذية ممثلة بوزير العدل على حياة القضاة وشؤونهم العملية.
وأكد العضيبات "  أن التعديلات الدستورية طالت أيضا تعزيز حقوق حريات الأردنيين خصوصا حرية الحياة الخاصة للأردنيين وعدم التعرض للتعذيب والحق في البحث العلمي والإبداع الفني والثقافي والرياضي والتأكيد على حرية الصحف ووسائل الإعلام. وبين العضيبات " ان المتضررين من الإصلاح كثر، ويفعلون كل ما بوسعهم لتعطيل المساعي الاصلاحية، وهي حقيقة يتحدث عنها الجميع  ،  متسائلا عن  الاسباب التي تدفع البعض للتشكيك  بالنوايا الأردنية الإصلاحية، ويجيب  أن المشككين «غالبيتهم» من أعداء الإصلاح أو من متواضعي الخبرة والمأزومين

وكان رئيس منتدى  الوسطية للفكر والثقافة  فرع جرش محمد عودة بني مصطفى "اكد  إن الأردن عرف ومنذ بدء نشأته السياسية المحكمة الدستورية ضمن أفضل المعايير الدولية. والتي تحدد شكل النظام وبناء مؤسساته  مبينا ان الإصلاحات شملت إنشاء هيئة مستقلّة للإشراف على الانتخابات كما تضمنت  المزيد من الحريات في مجالات حرية التعبير، والحريات الإعلامية والمساءلة القانونية. واعتبرت التعديلات كل اعتداء على الحقوق والحريات العامة التي كفلها الدستور جريمة، ويعتبر باطلا أي نص قانوني يخالف أحكام الدستور.

تخلل الندوة نقاش تمحور حول الإصلاحات الدستورية والوسطية والاعتدال في الإسلام



0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts