لماذا يراد لنا ان نفهم بأن كلمة الحب تعني ان يقيم شاب علاقة عاطفية مع فتاة ما؟

البيان نيوز _رفاد عياصره
هو لايؤمن بفكرة الحب،وهي مازالت تنتظر فارس احلامها على فرسه الابيض .. هو يرى ان الظروف الاقتصادية باتت تحول دون ان يقع في هذه الورطة وهي تؤمن بان فكرة الطوبة، طوبة، عملية ناجحة لاقامة بيت.
هو يعمل جاهداً من اجل تحقيق حلمه في بناء اسرته الخاصة، كما فعل ابوه من قبله وجده... وهي تنظر اليه بعين الشفقة من احواله المعيشية وترى انها تستحق حياة اكثر رغداً من خلال زواجها من عريس " تحفة".
قصص كثيرة ظاهرها ترف وباطنها صراع المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية التي تحيط بالمواطن من كافة الجهات فيتحول معها ويحولها ... وبينما يتصارع الطرفان ( المواطن وهذه المتغيرات ) يطل الشباب برأسه محاولا ايجاد صيغة توافقية ما يطيق معها العيش.
ولكن ماهو الحب .. عندما تسمع شابا او فتاة يقسمان بان الحياة تعب في تعب، وانهما يقاسيان الامرين من عواطفهما الجياشة التي لايجدان لها مستقرا .. في هذه الحالة ماذا يكون مقصدهما.. وهل فكرة الحب تلك مبنية على اساس ان يقدمها شاب وجبة رومانسية لذيذة لزوجته او خطيبه او تلك الغائبة الافتراضية التي لم تقدر الظروف بعد ظهورها قربه تحت مسمى زوجة.
يقول الطالب عندما يلتقي بزميله في الجامعة " السلام عليكم " ويرد عليه السلام.. اليس هذا نوعا من الحب .. لماذا يراد لنا ان نفهم بان كلمة الحب تعني " ان يقيم شاب ما علاقة عاطفية مع فتاة ما ".
عموما الفكرة التي انطلقت بها " الصحوة " الى الوسط الشبابي كانت فقط عن كيف ينظر الى تعاطفه عندما يهم بالزواج وكيف ستتعامل الفتاة .. مع هذا التوجه من قبل الشباب..
بدر الآغا يصف كل من " محمد "  و " الآغا " الحب بانه عصب الروح ، وانه الاكثر اهمية في حياة الفرد ، وان الفرد – اكثر من ذلك – ان كان سويا نفسيا مطمئن الروح – فانه لا محالة سيكون انسانا محبا .
و يعترف كلا الشابين انهما لم يدركا بعد الحالة النفسية التي سيكون عليها الزوجان عندما يتزوجان ، ولكنهما يحرصان الآن على اعداد نفسيهما جيدا لان تكون حياتهما تلك بعيدة عن سكون الروتين ..
سألناهما : نا اذا كانا يريدان يوما ان يطلبا من امهما ان تبحث لهما عن عروس مناسبة فقالا انهما ليسا من النوع الذي سيمارس هذا النهج .. فاعدنا عليهما السؤال مجددا .. تعنيان انكما ستتزوجان وفق الشروط التي رتبتهما انتما لنفسيكما، وان زوجتيكما في المستقبل تلك الفتاتين التي ستقومان يوما بالاشارة اليهما انتما وليس غيركما .
محمد خريسات فاجاب " محمد " بالايجاب وقال : على الرغم من ان الحالات التي فيها فرض زوجة ما فشل الزواج ، فالزواج كلا الحالتين يفشل احيانا .. بل هي تمضي قي تطرفها اكثر من ذلك لتقول ان الزواج عن حب في العادة يكون اكثر احتمالية للفشل من الزواج التقليدي .
ولكن لماذا تعتقد كردية ذلك ؟ في الحقيقة تحمل وجهة نظر معقولة حيث تقول ان الامر ذو علاقة بسببين الاول ان الزوجين الذين احبا بعضهما قبل الزواج يتوقعان من مشروعهما
" الزواج " حقائق ومطالب اعلى فاذا لم تتوفر الحدود الدنيا لهذه التوقعات فمن المحتمل ان ينتهي الزواج بالفشل، فيما يكون في العادة سقف توقعات الزوج التقليدية اقل وبذلك تكون الاسباب الدافعة للفشل اقل.
اما السبب الاخر فهو ان الحب الذي انتهى بالزواج في العادة سيكون مبنيا على اعمدة غير حقيقية او واقعية وبهذا تنهار هذه الاعمدة بعد الزواج وتنشأ اعمدة اخرى هي الحقيقة الواقعية فاذا لم يوافق عليهما الزوجان فان الزواج سينهار بمعنى في الغالب لا يتمكن الزوجان المحبان قبل الزواج من بناء اركان ومعالم واضحة لهما يستمران بهما بعد الزواج .. ومن هنا عليهما الوصول الى اعلى درجات التفاهم والواقعية .
تمارا العقرباوي العقرباوي هي الآخرى مع الحب ثم الزواج وفيما تصف الحب الناجح بانه الذي ينتهي بالزواج تقول : اذا ماكانت مرحلة الحب قبل الزواج هي زواج نظري فان على هذه مرحلة الحب قبل الزواج هي زواج نظري فان على هذه المرحلة وكما قالت " كردية " ان تستطيع ازاحة اللثام عن كل التساؤلات والاستفسارات الواقعية التي في ذهن كل طرح للطرف الآخر.
اما الفكرة التي لا يبدو انهما ستجد الكثير لتاييدها فهي التي اشارت اليها عقرباوي وتقول ان الزواج التقليدي تجربة محكومة عليها بالفشل بعد سنوات، فيما لا تكترث عقرباوي كثيرا ً للمشاكل التي سيتعرض لها الزوجان بعد زواج الحب، خصوصا ً وانها تؤمن بفكرة ان هذه المشاكل انما هي " بهارات الحياة الزوجية ".

غسان نوح ولكن " نوح " ينسف كل ما سبق، ويؤكد انه مع الزواج التقليدي، وان الظروف المحيطة بالمجتمع الشرقي تفرض عليه ذلك، في الوقت الذي يسخر فيه نوح من القول بأنه الزواج التقليدي محكوم عليه بالفشل ويقول : الشاهد هو المجتمع نفسه.. لو صح القول لوجدنا 99% من الاسر الاردنية مطلقة .. ويضيف : ما هو العيب في زواج اجدادنا وجداتنا.. ثم يتابع المشكلة ان الهجمة المسعورة التي تواجهها الامة الاسلامية والعربية من قبل الاعداء ليست هجمة عسكرية فقط وانما هجمة ثقافية واخلاقية واجتماعية.. لافتا الى ما يتم عرضه على شاشات التلفزة من مسلسلات مدبلجة لا هم لها الا الحب والزواج والطلاق وكان الحياة عي هذه الامور فقط.
منيف الطفيلي ويبدو ان الطفيلي الاشد اعتدادا بين كل هذه الافكار التي تم طرحها حيث يؤكد ان الحب الوسيلة التي لايمكن للانسان بدونها ان يمضي في الحياة سويا، الا انها – كما يقول – اصبحت الغاية، ومن هنا تأتي المصيبة..

ويشير الى ان العديد من الشباب اصبح الشغل الشاغل لديهم هي مثل هذه القصص.. يتلفون عقولهم في هذه الامور على الرغم من كونها امورا بديهية.. ولا يريد الطفيلي ان يفهم من قوله انه ضد الزواج عن حب بل هو يؤكد انه مع هذا النوع من الزواج ويقول: انا شخصيا اطمح عندما يحين الوقت ان اتزوج عن حب ولكن.. ارفض ان اشغل عقلي بمثل هذه الامور كليا..

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts