رفاد عياصره يكتب : الهوامير والحيتان يحتكرون سوق استيراد الخراف والأغنام الحية في الأردن

البيان نيوز _رفادعياصره
أن  احتكار استيراد  الخراف الحية والأغنام  بشخص  أو شركة،  يثير  استياء  المواطن  الأردني  ، سيما  أننا في الأردن،  نرفع شعار  الخصخصة في كل شيء ، منذ عشرين عاما ، فهل يعقل يا حكومتنا المبجلة  أن يكون  قانون منع الاحتكار موجود على الورق فقط؟؟؟ في حين على ارض الواقع لا وجود له !!! 000بسبب تغول شركة  او نفوذ مالكيها ؟؟!! 
 فاستيراد الخراف الحية  في الأردن أضحى محتكرا من قبل شركة أو شركتين 000 وهذا معروف، ياسادة لدى القاصي والداني  من أبناء المجتمع الأردني  00 ومعروفا أيضا أنهما  " أي " الشركتين " تملكان  أموالا  طائلة  وبواسطتها"أي الأموال"  تحتكران وتغلقان السوق الأردني  000 على استيراد د  الأغنام  من دولة او دولتين بعينهما هما استراليا البعيدة ونيوزلندا 000في حين  تشرعان " أي الشركتين " بشن حربا لا هوادة فيها  على الأغنام   المستوردة من سوريا والعراق 00 تناصرهما في ذلك  لوبيات  الأغنام المحلية من أصحاب  شركات ومربي  الأغنام التجار،  بهدف  فرض الاستيراد من تلك الجهتين البعيدتين 00 ومن ثم فرض الأسعار  التي تريدها  الشركتين  .
فهل سادة هذا هو مفهوم  الحكومة  الأردنية  للسوق الحر واقتصاد السوق  ؟؟  وهل هذا يشجع روح التنافس التجاري ؟؟ وهل تحديد  دولة مثل استراليا ونيوزلندة لاستيراد اللحوم  منها واستبعاد الدول الأخرى تحت حجج شتى  يشكل  تواطوء   مع اللوبيات ام لا ؟وهل يا سادة  إغلاق السوق الأردني  أمام استيراد الخراف الحية والأغنام من سوريا والعراق يخدم مصلحة المواطن الأردني  أم يخدم  مصلحة الهوامير وتجار اللحوم  ومربي الأغنام التجار ؟ أم ان المسالة يا سادة  مدراه ومحاباة  للهوامير وتجار اللحوم  ومستورديها؟؟1!00 وقطعا  لدابر التجار الصغار من غير الهوامير  لعدم قدرتهم على ا استيراد اللحوم  من استراليا  ونيوزلندة!!!00 وإنما " أي التجار الصغار أبناء الطبقة الوسطى  " قادرين على استيرادها من  سوريا والعراق لمحدودية قدرتهم المالية  ؟؟؟!
ان رضوخ الحكومة  لضغوط الهوامير والحيتان  تحت حجج  شتى، من أمثال  ان الخراف السورية  والعراقية مماثلة لما هو موجود عندنا، أو لأنها  مصابة بالأمراض ،  ويمكن أن تشكل خطر ا على ثروتنا الحيوانية  أمرا لم يعد  يصدقه الناس.،كما ان التبريرات التي تشهرها  الحكومة  في وجه المواطنين لتبرر فعلتها  00 وتجعل من فعلتها بعبعا  يصدقه الناس  ويحجم المواطنين00  عن تناول اللحوم المستوردة من سوريا والعراق من حيث  أنها" أي الخراف السورية والعراقية " مصابه بالأمراض 000 في حين ان  في باطن الأمر ان   لدى الحكومة أجندتها   و ان هذه  الأمراض التي تتعلل فيها الحكومة ،  ما هي  الا  رضوخا لنفوذ الهوامير  والحيتان!!!00
 أن الأوان أيها السادة لتراجع الحكومة سياستها  00 وتسهل عملية استيراد اللحوم  من سوريا  والعراق  000 حتى لو كانت مماثله لما هو عندنا  لان المواطن الأردني مسحوق وغير قادر على شراء كيلو اللحم  بعشرة دنانير  00 وإنما أصبح يشاهدها 000 وإذا استمر هذا الأمر  سيكون له انعكاسات سلبية  على الأطفال سيما على نموهم المبكر  00 ويساعد في أصابتهم بسوء التغذية

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts