رفاد عياصره يكتب مطالب الصحفيين من مجلس نقابتهم القادم ؟؟؟

البيان نيوز مصداقية _ رفاد عياصره

انتخابات نقابة الصحفيين أصبحت على الأبواب والمرشحين ........ بدأوا بحملاتهم الانتخابية  .... و بدأوا بعقد الاجتماعات وقطع الوعود والعهود الكلامية ، بعضها خدماتية، وبعضها مطلبيه، وثالثها تشريعية، ورابعها  وظيفية  ومهنية.
   الصحفيون في الانتخابات السابقة،.. سمعوا الكثير من الوعود والعهود، بمختلف ألوانها وأطيافها، ..... ولكن لم يتحقق منها شيء ،على ارض الواقع، مما اثر في نفوسهم، ودفعهم إلى التدقيق في اختيار الأشخاص المرشحين ،إلى المجلس القادم بما يحقق مصالحهم، ومطالبهم، المحرومون منها ويتمتع بها  أدنى الموظفين، رتبة في الجهاز الحكومي، في الوقت الذي يحرم منها من يطلق عليهم  السلطة الرابعة .
أن  مطالب الصحفيون  أيها السادة ،تتلخص برفع مرتباتهم ،وتحسين أحوالهم الاجتماعية، وشمول من تبقى  منهم بالأراضي، في مدينة الزرقاء، بموجب المكرمة الملكية ، واستحداث تقاعدا لهم، عن طريق النقابة، وتامين صحي لهم ولأسرهم ،ومنحهم خصومات جمركية على السيارات، وعلى تذاكر السفر، وحصر ممارسة مهنة الصحافة في أعضاء النقابة، وأبعاد المتطفلين عنها من مهن، أخرى من أمثال المعلمين، والموظفين، والعاملين ،في  الدوائر أخرى، وإطلاق صفة المنتحلين عليهم، مما يساعد في أحالتهم على القضاء ، وتشغيل العاطلين عن العمل منهم ، وهم كثرة ؟؟!!وتوفير مقاعد جامعية لأبنائهم  ، و محامين للدفاع عنهم،.. وإلغاء العقوبات الحادة للحرية، في قانون المطبوعات للنشر!!! والضغط على الحكومات، لتسهيل تمرير المعلومات ، وتنظيم الدور للصحفيين  المشاركين   في البعثات الإعلامية،... المرافقة للحجاج الأردنيين،... بحيث تعطى الأولوية لمن لم يؤدي منهم  فريضة الحج .. في حين يمنع المكررين  .. من مرافقة البعثات الإعلامية للحج  تحت أي مبرر .. حتى لو رشحتهم مؤسساتهم..، والعمل على  استحداث نظام  الكادر  الوظيفي في المؤسسات الصحفية  الكبيرة ..، لتصنيف الصحفيين بناء على درجاتهم ،وحسب مؤهلاتهم العلمية...  وتوفير  قروض لهم من موازنة النقابة، بحيث تسدد على أقساط، فلا يعقل ان  تبقى الملايين مكدسة بالبنوك باسم النقابة  دون ان تشغل  .
إن إنصاف الصحفيين أمر ضروري  وأصبح مطلبا شعبيا ومهنيا ، فلا يمكن أن يبدع الصحفي!! في الوقت الذي يعاني من أزمة مالية خانقة ،بل غير قادر على توفير حاجاته الضرورية .
لقد مل الصحفيون أيها السادة : من مجالس النقابة السابقة التي صدعت رؤؤسهم بالوعود والعهود، وعندما وصلت تنكرت لكل شيء!!! وأصبحت تعمل لمصالحها الشخصية !!!
نرجو أن تكون انتخابات النقابة القادمة نقطة فارقة ...سيما أن هناك شخصيات تطرح نفسها ذات كاريزما قوية ،وتتمتع بالمصداقية، وقادرة على تحقيق المطالب،  وتملك من الخبرة ما يؤهلها  لخدمة الصحفيين.
أخواني أعضاء  النقابة أن استمرار الوضع الحالي ، أمر لا يليق  بالصحفيين ،فلا بد  أن يكونوا أعزاء،  فهم   لا يختلفون  عن القضاة،  الذين  يتمتعون بامتيازات لا حصر لها ..   كما أنهم لا يختلفون  عن أعضاء مجلس النواب الذين تنهال عليهم الامتيازات ، من كل حدب وصوب
وأخيرا لا بد أن نتساءل..  هل يحسن الصحفيين   الاختيار هذه المرة ؟ وهل هم "أي الصحفيين" قادرين على إيصال القادر على خدمتهم  وتمثيلهم ولا يعمل لمصالحه الشخصية؟ وهل يرتكبوا  الأخطاء السابقة  أم أنهم  يتعلمون منها ؟ وهل يسأل الصحفيون أنفسهم أن المجلس السابق لم يدعوهم لمرة واحدة للمشاركة في ندوة  أو ورشة عمل ؟ في حين كانوا يتلقون العشرات منها من مركز حماية الصحفيون ؟؟أليس هذا غريبا؟؟؟

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts