رئيس جامعة جرش يفتتح أعمال المؤتمر النقدي الرابع عشر لكلية الآداب

 البيان نيوز مصداقية

افتتح الأستاذ الدكتور خالد العمري رئيس جامعة جرش أعمال المؤتمر النقدي الرابع عشر الذي ينظمه قسم اللغة العربية وآدابها في كلية الآداب بعنوان "ملامح التجديد في الأدب العربي في العصر الأموي" بالفترة من 12- 14 من هذا الشهر بمشاركة أكثر من خمسين (50) باحثاً من سوريا، السودان، العراق، فلسطين، الجزائر، المغرب ، اليمن، مصر،
 السعودية، إضافة إلى الأردن ووجهه رئيس المؤتمر عميد كلية الآداب الأستاذ الدكتور محمد ربيع كلمة في هذه المناسبة قال فيها إن اجتماعكم اليوم يمثل وحدة أمتكم أصدق تمثيل ، فما أحسب هذه الحدود التي وضعها سايكس وبيكو بين أقطاركم العربية إلا زائلة ، وما رياح التغيير التي تمر بها أمتنا اليوم ، إلا نسمات عودة إلى سابق عهد هذه الأمة وقوتها أيام الخليفة هارون الرشيد عندما خاطب الغيمة بقوله :"اذهبي يا غيمة أينما تذهبي فسوف يأتيني خراجك "دلالة على سعة هذه الدولة المسلمة وعدالة التطبيق فيها ، إننا لنأمل أن يأتي ذلك اليوم الذي تتوحد فيه ، أمتنا تحت راية واحدة هي راية الإسلام وليس ذلك على الله ببعيد، وأضاف إننا اليوم بحاجة إلى تأسيس رؤية ثقافية أدبية معتمدة على قاعدة فكرية راسخة ، تعتمد على هوية هذه الأمة ، التي تعتمد الإسلام عقيدة وشريعة ، تحترم كل الأديان ، وتعامل رعاياها بعدالة بغض النظر عن الدين ، أو اللون ، أو الجنس ، وهذا ليس تنظيراً بل تطبيقاً فعله السلف من أبناء امتنا .
 كما ألقت الأستاذة الدكتورة إيمان الصالح من جامعة حلب من سوريا كلمة نيابة عن المشاركين شكرت فيها القائمين على جامعة جرش ومنظمي المؤتمر على حسن الاستقبال والتنظيم وقالت أن فعاليات هذا المؤتمر تأتي في سياق التحولات الشبابية التي تخترق الوطن العربي ولفتت إلى دور الباحثين إلى استدراك ما تم التفريط فيه في هذا العصر العولمي المتدفق والذي سعى ويسعى إلى تأزيم مشكلات العالم وأضافت أن مشروعاً عربياً جديداً للنهضة والتقدم والتنوير صار يمثل ضرورة قصوى للنهوض بالعرب لإعادة بناء وطننا في ضوء العلم والمعرفة وفي ضوء إنتاج نهوض يجعلنا قادرين على مواجهة الاستحقاقات التي تطرحها العولمة ودعت إلى ضرورة اتخاذ خطوات عظمى في سبيل ذلك منها التقدم العلمي المركز والموظف توظيفاً خلاقاً في حياتنا وإعادة بناء أقطارنا العربية وفق ضرورات العلوم السياسية والسسيولوجية وغيرها وتحديث بلداننا في ضوء العلوم واحتياجات شعوبنا من الديمقراطية والعدالة والحرية، وعلى هامش المؤتمر افتتح راعي المؤتمر معرض الكتاب الذي نظمته اللجنة الثقافية في كلية الآداب بالتعاون مع وزارة الثقافة واشتمل على العديد من الكتب العلمية والأدبية والثقافية .بعد ذلك بدأت مناقشة أوراق عمل المؤتمر بالجلسة الأولى التي ترأسها الأستاذ الدكتور محمد حسن عبدالمحسن من جامعة حلب في سوريا وقدمت فيها الدكتورة روفيا صالح بو غنوط من الجزائر أولى أوراق العمل بعنوان "دروب الانشقاق وشعرية الخطاب الوصفي عند عمر بن أبي ربيعة"، " الفحولة الشعرية في العصر الأموي بين النظرية والتطبيق" بحثاً قدمه الأستاذ الدكتور خليل عودة من جامعة النجاح في فلسطين، البحث الثالث كان بعنوان "التعانق النصي في بنية الخطاب الشعري الأموي - مقاربة سيميائية لنقائض الثالوث الأموي" للدكتور فاتح حمبلي من جامعة أم البواقي في الجزائر، "وسائل الإقناع في الخطب السياسية في العهد الأموي ( قراءة في التقنيات الجديدة ) " بحثاً قدمه الدكتور  ناصر السعيدي من جامعة أم القرى في السعودية، الجلسة الثانية ترأسها الأستاذ الدكتور حسن كاتب من  جامعة منتوري في الجزائر قدم البحث الأول فيها الدكتور محمد دوابشة من الجامعة الأمريكية في فلسطين بعنوان " صورة المرأة في شعر النقائض" البحث الثاني قدمته الدكتورة شهرزاد بن يونس من جامعة قسنطينة في الجزائر بعنوان "مستويات التجديد اللغوي في الشعر الأموي- شعر الأخطل نموذجا"، الدكتور البشير التهالي من جامعة مولاي إسماعيل في المغرب قدم بحثاً بعنوان " تجربة الشمردل بن شريك اليربوعي في سياق الشعرية الأموية: قراءة في التجديد الأسلوبي " ، " الواقع السياسي وأثره في تطور مضامين الشعر الأموي" بحثاً للدكتور جمعة حسين الجبوري من جامعة تكريت في العراق " الغزل الكيدي " بحثاً قدمته  الأستاذة الدكتورة أمل نصير من جامعة اليرموك في الأردن. هذا ويستأنف المشاركون مناقشة أبحاثهم غداً بواقع ثلاث جلسات عمل صباحية ومسائية.

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts