مؤتمر صحفي لملحم بركات عشية حفله على الجنوبي

 البيان- نيوز
تعقد إدارة مهرجان جرش، عشية حفله على الجنوبي الليلة في الثانية عشرة من ظهر اليوم في فندق الريجينسي، مؤتمراً صحافياً للفنان اللبناني ملحم بركات.
والموسيقار ملحم بركات الذي يلتقي جمهوره على المسرح الجنوبي في التاسعة من مساء اليوم ضمن فعاليات الدورة 26 من مهرجان جرش للثقافة والفنون، دخل عالم اللحن والموسيقى وتميّز لحناً وأغنية فسكنهما.
في ألحانه يتجلّى سحر الشرق، وعلى نغماته وصوته المخترق حتى العظام تتراقص الأفئدة وتردّد عفوياً معه حتى من المرّة الأولى أيّ عمل فنيّ يبدعه، وهنا سرّ عظمته. إنهّ بكلمة: خلاّق.
ولد بركات في بلدة كفرشيما- قضاء بعبدا- التي لمياه عينها أثر السحر في روح كلّ فنان، وترعرع في كنف عائلة كريمة متواضعة من أب وأم وأختين متميّزين بحب الفنّ والموسيقى والصوت الشجيّ. وألهمته سنديانة البيت الهرمة، فإذا هو مثلها سنديانة تتحدّى الصعاب في طريق العطاء والإبداع، وتبقى واقفة.
تلقّى علومه الأولى كتلميذ داخلي في دير مار مارون المعوشي. كان شقيّاً وذكياً منذ صباه يهيم إحساسه وتحلّق مشاعره خارج جدران المدرسة ومقاعدها. فعالمه مغروس في شرايينه ينتظر اليوم الذي يتفجّر فيه أغنية ولحنا بعدما نجح في أول لحن وضعه وكان نشيداً لمدرسة البلدة التي تتلمذ فيها. وترك المدرسة باكراً ليركض وراء الحلم الذي يراوده، فالتحق بالمعهد الوطني للموسيقى ليغذّي العبقرية الفطرية بأصول الغناء والعزف على آلة العود. عمل مع الأخوين الرحباني لوقت قصير إذ ثمّة شيء في داخله يوحي له بأنّه ما خلق ليكون مردّدا لسواه، فشقّ طريقه بعصاميّة فإذا بالأبواب تنفتح أمامه على مصراعيها في مشوار فنيّ طويل لحنا وأغنية ومسرحيات. وحسبنا أن نشير الى المطربات والمطربين الذي لحّن لهم من أمثال:
أول عمل مسرحيّ قام ببطولته كان في مسرحية «الأميرة زمرّد» بالاشتراك مع الراحلة سلوى القطريب، وقد كانت الأغاني من ألحانه. ثمّ تلاها «الربيع السابع» مع الأخوين الرحباني، و
صولاً الى مسرحية «ومشيت بطريقي».

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts