الكسبي: 80% من سكان الأردن يعيشون في المدن

البيان نيوز مصداقية

شارك الأردن في مؤتمر الطاقة والانشاءات الذي اختتم أعماله في واشنطون مؤخرا بمشاركة عدد كبير من وزراء الطاقة والاسكان والمسؤولين في هذين القطاعين مختلف الدول. كما شارك في المؤتمر عدد من الخبراء من البنك الدولي للإنشاء والتعمير. وقال وزير الأشغال العامة والاسكان المهندس يحيى الكسبي الذي مثل الأردن في المؤتمر ان المشاركين في المؤتمر ناقشوا على مدى عدة أيام العديد من المحاور المتعلقة بسبل حفظ مصادر الطاقة وترشيد استخداماتها والعلاقة بين قطاع الانشاءات والاسكانات من جهة وسبل ايجاد بدائل للطاقة التقليدية من جهة ثانية
والموضوعات المتعلقة بالأبنية الخضراء الموفرة للطاقة.
وقال انه تم تخصيص آخر جلسة في المؤتمر لوزراء الاسكان والطاقة من خارج الولايات المتحدة حيث تم تقديم العديد من أوراق العمل حول دور الانشاءات في توفير الطاقة واستعرضوا تجارب دولهم في هذا المجال.
قال وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس يحيى الكسبي ان التحدي الاكبر الذي يواجهنا في توفير السكن للقاطنين في المدن وتقدر نسبتهم بنحو 80 % من سكان المملكة.
وأضاف الكسبي، خلال مشاركته في مؤتمر للطاقة والانشاءات الذي اختتم أعماله في واشنطن مؤخرا أن التحدي الاكبر أيضا في مكافحة التلوث البيئي في هذه المدن.
وقال في ورقة عمل شاملة حول التجربة الاردنية في قطاع الانشاءات وتشجيع الأبنية الخضراء أن عدد سكلن المملكة سيرتفع الى 5ر7 مليون بحلول عام 2020 والى 12 مليون نسمة بحلول عام 2040».
وبين أن الأردن يعتبر من أكثر دول العالم شحا في موارد المياه ونفتقر الى المصادر التقليدية للطاقة حيث نستورد 96 بالمئة من احتياجات الطاقة بكلفة تقدر بنحو 13 بالمئة من إجمالي الناتج القومي.
وبين أنه لمواجهة الطلب المتزايد على الطاقة الذي يقدر حاليا بنحو 2500 ميغاواط وسيرتفع الى 4550 ميغاواط في عام 2020 و6000 ميغاواط في عام 2030 فاننا نسعى جاهدين لاستنباط وسائل مبتكرة لتوفير الطاقة وترشيد استخداماتها، مبينا في هذا الاطار إن المرافق السكنية تستهلك 24 بالمئة من الطاقة ومثلها لقطاع الصناعة في الوقت الذي يستهلك فيه القطاع التجاري 14 بالمئة.
وأشار أنه وبناء على هذا الواقع حرصنا على تطبيق المبادرات الهادفة لتخفيض استخدامات الطاقة في قطاع الانشاءات، وتشجيع إقامة الابنية الخضراء التي تعتمد على التهوية الطبيعية باستخدام الأنظمة الأميركية والبريطانية في التصميم والتنفيذ.
وفي هذا الصدد توقع ان تصل مصادر الطاقة المتجددة الى 7 بالمئة من الطلب بحلول عام 2015 و10 بالمئة بحلول عام 2020.
وأضاف: وبناء على هذا الواقع حرصنا على تطبيق المبادرات الهادفة لتخفيض استخدامات الطاقة في قطاع الانشاءات وادارة المباني تنفيذا للمبادرة الوطنية للطاقة للسنوات 2007-2020 التي تهدف لتقليص معدلات استهلاك الطاقة بنسبة 20 بالمئة.
وأضاف الكسبي: وبناء عليه فاننا نسعى بشكل متواصل لتشجيع إقامة الابنية الخضراء التي تعتمد على التهوية الطبيعية باستخدام الأنظمة الأميركية والبريطانية في التصميم والتنفيذ لافتا أن مجلس البناء الوطني ومجلس أبحاث البناء في الجمعية العلمية الملكية طورا كودة خاصة للمباني الموفرة للطاقة. كما ان المجلس الأردني للأبنية الخضراء يشجع تصميم وتنفيذ المنشآت التي تحافظ على البيئة كما نعمل على تطوير الطاقة المتجددة ونتوقع ان تصل مصادر الطاقة المتجددة الى 7 بالمئة من الطلب بحلول عام 2015 و10 بالمئة بحلول عام 2020.
وبين انه تم تطوير كودة خاصة للطاقة الشمسية لافتا ان استراتيجية الطاقة المشار اليها تتضمن على اعفاءات ضريبية تصل الى نسبة 100 بالمئة كما انها توفر حوافز لاستخدام الطاقة المتجددة ودعم اسعار الكهرباء والنفط وتأسيس بنك لبيانات الطاقة وتوفير المنح والقروض الميسرة لمشاريع الطاقة المتجددة مبينا أن الاستثمار الاجمالي لتحقيق أهداف تلك الاستراتيجية يتراوح بين 4ر1-2ر2 مليار دولار.

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts