شرفاء الإعلام المحلي..مقايضات وشيكات وحجوزات فندقية مع شركة تطوير العقبة

البيان نيوز مصداقية
أثارت التقارير الصحفية التي نشرتها العديد من الأوساط الإعلامية وخاصة المواقع الالكترونية بحق شركة تطوير العقبة موجة من الاستياء والغضب لدى العاملين المسؤولين في الشركة . وللتذكير فقد شهدت حقبة من الزمن لبعض المواقع نشر تقارير موثقة لشبهات الفساد في الشركة ، والفلتان
المالي الذي تعاني منه من خلال الرواتب الخيالية التي تدفع للموظفين والكثير الكثير من التقارير، حتى أن بعض الموقع اضطرت لنشر أسماء من يقومون بالتواسط لإزالة هذه التقارير .

ليس المهم الرجوع لهذه التقارير فالجميع عاصرها بل قراءها وكادت أن تعصف هذه التقارير بالشركة وأيضا بسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة  بتسونامي من التغييرات في العديد من الوظائف القيادية ومن منا لايتذكر الوفد النيابي الذي زار الشركة وقام بالتصريح علانية بأن الشركة تعاني من ترهل إداري ، وأرقام مالية خيالية تدفع للموظفين كمكأفات ورواتب شهرية .

عانت الشركة بعد تلك الفترة من أزمة ليست باقتصادية ، بل بأزمة حقيقية مع بعض القائمين على  المواقع الالكترونية، حيث قاموا باجراء اتصالات مع المسؤولين في الشركة وعلى رأسهم " السيد محمد سالم الترك "  لعمل مقايضة تقوم بموجيها هذه المواقع بشطب كافة التحقيقات والمواد الصحفية التي تسىء للشركة مقابل أن تقوم الشركة بدفع مبالغ مالية للمواقع حيث فاوضت  المواقع أصحاب القرار في الشركة على مبالغ باهضة عسى أن تلقى تجاوباً من المسؤولين الذين رفضوا العرض من أساسه على الرغم أن المبالغ وصلت لحد سخيف وصل لحوالي 300 دينار .   

الهم الكبير الذي لازم الشركة لموجة التقارير الصحفية التي تنشر تباعاً على المواقع الالكترونية والتي تسىء للشركة دفع بالشركة أن تحسم هذه الموجه على النحو التالي ،حيث قامت الشركة بالاستعانة  بإحدى الشركات الإعلامية لبيان أكثر المواقع الالكترونية قراءة ،حيث قامت الشركة بتزويد شركة تطوير العقبة بثلاث مواقع الكترونية تعتبر الأعلى قراءة من بين المواقع الالكترونية في الأردن ،وعليه قامت شركة تطوير العقبة بعقد اتفاقيات لمدة 6 أشهر مع هذه المواقع مقابل مبلغ 5000 دينار لكل موقع حيث تقوم هذه المواقع بموجب الاتفاقية بنشر أخبار الشركة ،وعمل تقارير ميدانية لانجازات الشركة دون الخوض في أية ملفات أو إساءات للشركة طيلة فترة العقد الذي سيجدد تلقائياً .

هذه المواقع والتي تتحدث بانها تقوم بعمل مهني شريف ، فاذا تم تزويدكم بملفات لشبهة فساد في شركة تطوير العقبة فهل تقومون بالنشر؟؟ سؤال لكم الإجابة عليه .واليوم نجدكم تقومون بنشر غسيل الكثير من المؤسسات والشركات  لعل وعسى أن تصلوا إلى طاولة المفاوضات لتوقيع اتفاقيات بمثل هذه الاتفاقية ولكن بمبالغ أكبر .

نتحفظ على أسماء ناشري بعض المواقع الالكترونية التي قايضت ولم تصل لأي مبلغ مالي يذكر ،كما نتحفظ على اسماء ناشري المواقع التي وقعت اتفاقيات مع شركة تطوير العقبة استناداً إلى قرار لجنة العطاءات والذي ايضاً نتحفظ على نشر صورة من القرار ولربما أن تكون بعض الجهات المسؤولة هي الأولى أولا بالاطلاع عليه ....؟؟؟؟ 

من ناحية أخرى بينت وثائق موثقة بأن الوفود الصحفية " من المواقع الالكترونية " والتي وقعت اتفاقيات مع شركة تطوير العقبة عندما كانت ترغب بالاستجمام في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة سراً ، وكتابة تحقيق صحفي علناً ،كانت تضع الشركة بصورة قدومها الى مدينة العقبة ، حيث يتم توفير سيارة خاصة ، وحجز فندقي من فئة خمس نجوم لتلك الوفود طيلة فترة الاقامة ، حيث بينت الحجوزات الفندقية اسماء الصحفيين الذين تمت اقامتهم في فنادق العقبة على حساب الشركة .

ورغم ردود الفعل المواتية لهذا التحقيق الصحفي سواء من قبل الجهات الرسمية أو حتى شخصية لمعرفة اسماء المواقع الالكترونية التي وقعت الشركة معها اتفاقيات فاننا نتحفظ على الاسماء لفترة قصيرة جداً حتى يؤذن لنا بنشرها علانية بعد الانتهاء من بيان مدى صحة الوثائق من عدمها، لنرجوا العلم بأن موقعنا يرحب بالانجازات الوطنية لكافة المؤسسات الرائدة دون مقايضة.

كما سنوافيكم لاحقاً بأسماء الشخصيات الوطنية،والصحفية والتي تربطها علاقة صداقة حميمة مع عطوفة الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة والتي تم بموجبها منح العديد من الصحف المكتوبة شيكات مقابل نشر تحقيقات صحفية ليس لمرة واحدة فقط بل لمرات عديدة وعلى فترات قصيرة . 

لانبحث عن مقايضات عطوفة الرئيس عذراً !!!

Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts