أهالي ساكب يشكون من صغر وقلة الخدمات التي يقدمها مركزهم الصحي

البيان نيوز مصداقية-  الغد- صابرين الطعيمات
 يطالب أهالي منطقة ساكب في محافظة جرش بتوسيع المركز الصحي الذي يخدمهم ، لصغر مساحته وجزئية دوامه وقلة الخدمات التي يقدمها مقارنة بالمراكز الصحية  الأخرى  وأعداد المراجعين اليومي . 

وأكد المراجعين أن " مساحة المركز الصحي المستأجر صغيرة جدا ، وفي أوقات الذروة لا يجد المراجعين أماكن ينتظرون فيها الدخول على الطبيب ، مما يضطرهم إلى الخروج من المركز الصحي والإنتظار خارج المركز ".


وأتفق المراجعين أن " المركز الصحي الأولي لا يفي بحاجة السكان  ، مقارنة بحجم الكثافة السكانية في المنطقة ".

بدوره قال المواطن  ماهر محمد أن " الخدمات الصحية من أهم الخدمات التي يحتاجها سكان القرى والبلدات التي تبعد عن مراكز المحافظات والمستشفيات الحكومية ، ومركز صحي ساكب عبارة عن بناء مستأجر منذ عشرات السنين ولم يحدث عليه أي تغير منذ تأسيسه ".

وأضاف ماهر أن " خدمات المركز الصحي الأولي  كانت كافية عندما كان عدد السكان لا يزيد عن بضعة ألآلاف مواطن ، غير أن عدد سكان منطقة الساكب ينوف عن 19 ألف نسمة غير  المراجعين من القرى المجاورة ".

وأوضحت المواطنة إيمان خلف أن " منطقة ساكب من أكبر القرى في محافظة جرش وتبعد عن مستشفى جرش الحكومي ما يقارب 8 كيلو متر ويعاني كذلك المستشفى الحكومي الوحيد في المحافظة من ضغط هائل  وبالكاد يغطي الحالات الطارئة ".


وتطالب إيمان بزيادة الخدمات التي يقدمها المركز الصحي  أو تحويله إلى مركز صحي شامل أو زيادة فترة الدوام 8 ساعات إضافية لإستقبال الحالات الطارئة   وتخفيف الضغط على المستشفى .

وشدد المراجعين في مطالبهم على إستحداث بناء جديد وحكومي للمركز الصحي  وزيادة مساحته وزيادة الكادر الطبي  العامل في المركز .

ويرى المراجعين ضرورة توسيع الخدمات الصحية التي يقدمها مركز الأمومة والطفولة كون منطقة ساكب تتميز بأنها أكثر نسبة مواليد في العام وفق التقارير والدراسات التي تعدها مؤسسات الرعاية الإنجابية والرعاية الأسرية .

من ناحيته أكد مدير صحة جرش الدكتور أحمد الشقران ان " الخدمات الصحية التي يقدمها مركز صحي ساكب الأولي جيدة مقارنة بالمراكز الصحية في المحافظات والمناطق الأخرى ".

وأوضح الشقران أن " المركز الصحي  فيه طبيبين عاميين وصيدلية و مركز أمومة وطفولة وعيادة أسنان وغرفة إسعاف وصيدلية ومختبر ".

 غير أن المركز الصحي يعاني من ضغط في أعداد المراجعين وصغر مساحته ، كونه بناء مستأجر منذ عدة سنوات بحسب الشقران .

وأكد الشقران أن " المنطقة لا يوجد فيها  أراضي للحكومة يمكنها استثمارها في بناء مركز صحي عليها ، غير أنه سيتم في السنوات القليلة القادمة إما البحث عن بناء للاستئجار يكون بمساحة أكبر ويغطي أعداد المراجعين أو بناء مركز صحي  حكومي جديد ".





0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts