مجمع الانطلاق الجديد في مدينة جرش مهمل وباصات السرفيس تتخذ من وسط المدينة مجمعات لها



البيان نيوز رفاد عياصره
شكا مواطنون من سكان  مدينة جرش  من عدم  التزام  باصات السر فيس الداخلي  لمناطق ظهر السرو والجبل الأخضر وجبل العتمات  وجبل الشيخ مصلح  وسر فيس بليلا  وكفر خل و قفقفا  بمواقفها في مجمع الانطلاق  غرب المدينة  وقيامها بالاصطفاف  بطريقة عشوائية وسط المدينة ،مما يحدث إرباكا  لدى المواطنين ويتسبب في أزمة  سير داخل المدينة.
ويذكر أن مجمع الانطلاق  أنشأته  البلدية قبل  ثماني سنوات بكلفة إجمالية  بلغت سبعماية وخمسين إلف دينار  ولكنه أصبح حالان مهمل  ألا من قبل بعض باصات القرى الصغيرة، علما  أن المجمع يضم  ستين مخزنا تجاريا لم يؤجر منها ألا القليل.
محمدعبدالله عتوم معلم مدرسة من  منطقة ظهرالسور "جرش " يؤكد انه يعاني الأمرين للوصول إلى عمله بسبب عدم التزام باصات السر فيس بمكان اصطفافها  في مجمع الانطلاق ويضيف انه يضطر لاستئجار  سيارة خاصة للوصول لعمله يوميا مما يكلفه ماديا  ويتابع  انه أذا وفق ووجد باصات السر فيس في المجمع  فان سواقي الباصات  يتقاضون منه أجرتين  مرة عن ايصالة لوسط البلد ومرة أخرى عن ايصالة لمنطقة  طهر السرو
أما سمية سليمان  ممرضه في مستشفى جرش الحكومي  " فتشكو من عدم التزام  سائقي السر فيس  لمنطقة الجبل الأخضر بالموقف و بالأجرة المقررة وتضيف أن الأجرة المقررة  خمسة عشر قرشا في  حين يتقاضون ثمانية  عشر قرشا وإذا ما اعترض  أحدا من الركاب على ذلك فأنهم يبررون ذلك  بقطع مسافات أطول وفي حال أصر على طلبه يطلبون منه النزول واستئجار سيارة تكسي .
من جانبه ينوه محمد صالح قوقزة" إلى  عدم التزام باصات خط عمان جرش بمواقفها  في مجمع الانطلاق  ووقوفها على دوار باب عمان، بحجة  وجود  عدد كبير من السيارات  الخصوصي التي تنافستها على الخط ويضيف أن  المواطن يأتي في الصباح  إلى المجمع بقصد  الذهاب إلى عمله  فبتفاجأ  بعدم  وجود الباصات  ويضطر لاستئجار سيارة تكسي بمبلغ  دينار ليصل إلى موقف الباصات الغير  قانوني ومن هناك  يضطر أيضا لدفع مبلغ  دينار أخر للوصول إلى عمان بالبكبات نظرا لعدم استعداد  سواقي باصات الخطوط التحرك إلا بعد  الحمولة الكاملة .
بدوره رئيس البلدية رضوان الشاعر" يؤكد أن مجمع الانطلاق الجديد  تم استملاكه قبل ثماني  سنوات بعد أن استملكت وزارة السياحة  والآثار المجمع القديم  القريب من منطقة الحمامات الشرقية   بمساحة ثلاثة دونمات  وضم  حوالي ستين مخزنا تجاريا و  كان المؤمل أن يدر على البلدية دخل صاف بمعدل  ماية ألف دينار سنويا لو نجح  ولكن ماحدث عكس  ذلك حيث عزف التجار  عن استئجار تلك المحلات  وبقيت  خالية فاضطرت البلدية لنقل مجمع الخضار لقسما منها  أما البقية فما زالت خاليه مبينا   أن تكلفة بناء  المجمع  بلغت سبعماية وخمسين ألف دينار ويضيف وأمام احتجاجات المواطنين فان البلدية وضعت على  اجندتها مخططا لاستملاك مجمع جديد قريب من  وسط المدينة  لحل المشكلة بشكل جذري موضحا ان تنفيذه متوقفا على توفر  الدعم  اللازم لذلك آما بالنسبة لمجمع الانطلاق الحالي فسيتم تحويله لمدينة حرفية

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts