تفاصيل لقاء الملك عبدالله الثاني مع أصف شوكت : استياء سوري من سيناريو قطري و الاردن يرد بعقلانية

                       البيان -نيوز مصداقية

:في وقت أحجمت فيه مصادر رسمية أردنية عن التعاطي مع قصة زيارة مسؤول إستخباري سوري الى عمان، فقد كشفت مصادر عربية وسورية أن الجنرال آصف شوكت قد زار عمان فعلا،
 ومكث فيها نحو ست ساعات، وقابل جلالة الملك عبدالله الثاني، الذي كان قد عاد للتو الأسبوع الماضي من زيارة عمل للولايات المتحدة الأميركية، إذ تؤكد مصادر موقع اخبار بلدنا الاردني أن الجنرال شوكت المكلف بنقل رسالة من القيادة السورية، قد تمنى على الأردن أن يشدد قبضته أكثر فأكثر على عمليات تهريب السلاح التي بدأت تزدهر من الأراضي الأردنية بإتجاه مدينة درعا، التي شهدت ولادة شرارة الثورة السورية قبل نحو سبعة أشهر.
وقال آصف شوكت خلال اللقاء مع الملك ومسؤولين أردنيين كبار، أن دمشق مصدومة من الترويج الدائم من قبل المسؤولين القطريين في الإجتماعات السرية والمغلقة حول وجود تفاهمات أردنية قطرية لحشد عسكري ضخم في مدينة الرمثا الأردنية المتاخمة للحدود السورية، بغية تنفيذ عمليات عسكرية لتحرير مدينة درعا من السيطرة السورية، وإقامة منطقة للمعارضة السورية لإدارة الثورة على غرار مدينة بنغازي الليبية، التي استفاد منها الثوار وقوات (ناتو) لتحرير ليبيا من النظام الليبي.
 
شوكت اعتبر أن القيادة السورية مستاءة جدا من وجود هكذا سيناريو، وأنها لن تقبل به، وستتصرف تجاهه بعدائية شديدة، وأن أي عملية عسكرية تنطلق من الأراضي الأردنية سيتم الرد على مصدرها، دفاعا عن سوريا، وأن دمشق تتمنى على عمان ألا ترمي نفسها في أحضان القطريين، فقد جربت غدرهم وطعناتهم في الظهر على مدى السنوات الماضية.
 
مصادر اعلامية تؤكد أن الرد الأردني إتسم بالعقلانية والهدوء، إذ طلب من شوكت إبلاغ القيادة السورية، أن عمان تمارس أفعالها ومواقفها بكل علانية، وأنها ستحترم أي إجماع عربي، وأن الأردن لا يخاف أي تهديدات من أي نوع، وأن الكرة بملعب الرئيس بشار الأسد لإقفال باب الحل الأمني، وإدراك ما يمكن إدراكه، فالقتل اليومي للعشرات لن يجلب السلام والوئام الى سوريا، بل على العكس سيكون له ما بعده من دورات الدم والعنف.
 
يشار الى أن السفارة السورية في عمان نفت تهديد المسؤول السوري لعمان بالصواريخ، لكنها لم تنف حدوث الزيارة، واللقاء، الأمر الذي كان يلزمها بالكشف عن فحوى الرسالة التي حملها شوكت، وسبب الزيارة للأردن.

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts