المحامون "دقوا ببعض" واعتدوا على الصحفيين بقصر العدل تحديث

المحامون "دقوا ببعض"  واعتدوا على الصحفيين  بقصر العدل تحديثالبيان-نيوز

 

  اعتدى المحامون القوميون المنحازون لنقيبهم بالضرب وتوجيه الاهانات الفظيه والجسديه على الصحفيين الذين تداعوا لنقل اعتصام المحامين في قصر العدل للمطالبه باعتذار نقيبهم عما اعتبر اساءة للنبي صلوات الله عليه .

الى ذلك وزع محامون مذكرة طالبوا بها النقيب بالاستقالة تالياً نصها:

نحن الموقعين أدناه، انطلاقا من حرصنا على صورة نقابة المحامين، وتأكيداً على أهمية صيانة صورة النقابة ومضمونها. فإننا نناشد الأحرار من أعضاء نقابتنا دعم جهودنا الساعية لإقالة رئيس مجلس النقابة، وتحويله إلى مجلس تأديبي وذلك لانتهاكه قيم شعبنا، والإشارة غير اللائقة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. فمثل هذا السلوك غير اللائق، لا يقبل من تلميذ، فكيف إذا صدر من نقيب المحامين وممثلهم. فهذا مصدر حرج لكل محامي، وعيب لا يمكن التخلص منه إلا باتخاذ موقف حاسم تجاهه. فمثل هذه الأخطاء المخزية، والتي تعبر عن عدم اهتمام وعدم عناية وتدني في الثقافة لا يمكن تجاوز آثارها الضارة إلا بالحسم والحزم.

ويجدر التذكير هنا، أن الحديث الشائن للنقيب، هو الذي يفسر انتفاء عنايته أو أهليته كنقيب للمحامين حيث تردى الدور الفاعل للنقابة في الحياة العامة، وغابت النقابة عن كل الحوار القانوني والفكري الدائر في الأردن، ولاذت بالصمت، بالرغم من حاجة شعبنا إلى أن تبقى نقابة المحامين، كما كانت دائماً، منارة للدفاع عن الفكر المستنير، والعقلانية في الشؤون القانونية والتشريعية.

كما تتجاهل النقابة، وبشكل غير مبرر لا مهنيا ولا أخلاقياً ولا سياسياً، الحوار الدائر في الأردن حول مستقبل القضاء، وضمانات استقلاله.

لكل ما سلف فإننا نتمنى على زملائنا وزميلاتنا الوقوف للدفاع عن نقابتنا ودورها التاريخي في الدفاع عن النبيل والسامي في حياة شعبنا الأبي، وليس التواطؤ والصمت مع سلوك لا يقيم اعتباراً لمشاعر شعبنا. والخطوة المطلوبة هي دعوة الهيئة العامة لاجتماع غير عادي للنظر في مخالفات النقيب.



الى ذلك فقد كان طالب المحامون المعتصمون الذين ينتمون إلى التيار الإسلامي في نقابة المحامين النقيب بالاستقالة،خلال اعتصامهم في قصر العدل ظهر الخميس تنديدا بتصريحات نقيبهم التي اعتبرت مسيئة للرسول خلال مشاركته في حلقة من برنامج نبض البلد على قناة رؤيا الأسبوع الماضي.

و ندد المحامي حتم ارشيدات بتصريحات النقيب، وقال في كلمة خلال الاعتصام بتحويل النقيب الى المجلس التأديبي ليتم محاسبته على تصريحاته المسيئة.

وشهد الاعتصام مناوشات كلامية بين محامين من التيار الإسلامي واخرون ينتمون إلى التيار القومي الذي ينتمي إليه النقيب، و اقدم عدد من المحامين على الاعتداء على الصحفيين  خلال تغطيتهم للاعتصام وتم منعهم من التصوير.

تصريحات ارشيدات تفاعلت خلال الأيام الماضية حيث دعت هيئة الأفتاء النقيب إلى التوبة، فيما ارشيدات الاعتذار قائلا انه لم يقترف خطأ حتى يعتذر عنه، متهما بعض وسائل الإعلام بتشويه صورته لأغراض انتخابية لصالح جهات لم يسمها .

وكان العديد من الكتاب والمعلقين في شتى وسائل الاعلام قد تناولوا تصريحات الرشيدات بالنقد تارة والتجريح تارة اخرى . وقد تعرض النوقع الالكتروني لنقابة المحامين الى هجوم تفذه الهاكرز .

 
10/6/2011 12:03:15 PM

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts