ائتلاف جرش اللاصلاح يؤيد موقف المعلمين حتى نيل حقوقهم




 البيان نيوز - احسان عياصره - أيّد ائتلاف جرش للاصلاح موقف المعلمين المشرف والمتمثل باضرابهم حتى نيل كافة حقوقهم المكتسبة معتبرا إن إضرابهم أنموذج حضاري يحتذى لكل صاحب مظلمة أو حق مسلوب , وان اصارهم على المضي في هذا الطريق السلمي ,هذ حق مشروع كفله القانون والدستور . 

وقالوا في بيان لهم اننا في " ائتلاف جرش للإصلاح " نقف مع إخواننا وأساتذتنا المعلمين صفا واحدا في التأكيد على مطلبهم العادل و في  حقهم في الاضراب و في اعتصامهم المرتقب يوم الثلاثاء 2012/2/14 امام رئاسة الوزاء داعين الجميع للمشاركة فيه .

 واضاف البيان إن " ائتلاف جرش للإصلاح " ليؤكدعلى ما أكد عليه المعلمون سابقا وما زالوا مصرين عليه , وعلموه للجميع بأنهم لن يكونوا " الحيط الواطي " في أردن العز والاباء , وإننا كأردنيين – والمعلم على رأسنا – لن نكون مطية لهؤلاء المرتزقة , المتاجرين بهذا الوطن وأبنائه , وخاصة في أخص ما يستفز فيه الواحد منا , وهو " قوته وقوت أهله وعياله " وليس من هنالك من تفسير لذلك إلا سرقة جديدة على حساب المعلم تضاف الى سلسلة السرقات السابقة التي أدت الى ما أدت الى من فساد عم وطم وتغلغل في كل بقعة وزاوية من زوايا جسد أردننا الحبيب الذي بات يئن صباح مساء على وقع الضربات الموجعة من قبل اللصوص الخائنين الذي لا يرتبطون بهذا الوطن إلا بالإسم , وهم منه براء . 

وتاليا نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم 
تأيد ومؤازرة 

الحمد لله المعز المذل , والصلاة والسلام على سيد البشرية وهاديها , " معلم الناس الخير " , وعلى آله وصحبه ومن ولاه الى يوم .. أما بعد , 
يقول الشاعر :
قف للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا 
إلى شموس الأمة.. الى النابضين بروحها وضميرها.. إلى المعلمين , أصحاب أطهر رساله , رسالة الأنبياء وورثتهم .. نقول : لا تيأسوا , ولا تحزنوا , ولا ترتدوا عن موقفكم المشرف في المطالبة بحقوقكم , وإصراركم على انتزاع الحقوق من زمرة فاسدة , أبت إلا أن تدمر كل ما هو جميل في هذا الوطن , ولكن هيهات منهم ذلك , ووراء الحق رجال صناديد أشاوس بحجم الوطن كالمعلمين نذروا أنفسهم لتربية الأجيال وتعليمها , وقدموا أروع الدروس لجميع الفئات على امتداد بقعة الوطن في تقديم صورة ولا أجمل في كيفية اعتزاز الانسان بكرامته ودفاعه عن حقه , وذلك من صميم رسالته التربوية الأخلاقية التي يعلمها وينقلها إلى كل من يتنسم عبق وطننا الحبيب . 
ونظراً للموقف غير المسؤول بل المتعجرف من قبل الحكومة ورئيسها "القاضي العادل !! " الذي يفتقد هو وفريقه إلى أدنى درجات الديناميكية في التعامل مع الأزمات وإدارتها لؤيكد من جديد على" الصورة النمطية " المقيته التي صبغت بها كل حكوماتنا الفاشلة الجاهلة سابقا ولاحقا , كيف لا ؟! والجهل شكل من أكبر أشكال الفساد في إدارة الدولة ومقدراتها , وذلك من خلال سياسة الغباء أو الإستغباء في ترحيل الأزمات بل وإفتعالها بدلا من تغليب لغة العقل والحق والمنطق والمصلحة الوطنية .. والشاهد الصراخ على تلك السياسة القبيحة هو ما كان من إسلوب فاشل في إدارة " أزمة المعلمين " التي افتعلتها الحكومة مع أكبر قطاع عامل في المجتمع , فبعد ان استبشر الجميع – والمعلمون منهم – بتحسين أوضاعهم بناء على مشروع " الهيكلة " الزائف , فغضت الطرف عن العاملين في الهيئات المستقلة , وهم المعنيون بالهيكة أصلا , فتركتهم في غيهم وامتيازاتهم يهيمون , ويسبحون , والكل يعلم السبب في ذلك ، لأن وراءهم من وراءهم من مصاصي الدماء , وكبار الفاسدين المجرمين المسكوت عنهم من نظام فاسد لا يرعى في شعبنا المسحوق إلاً ولا ذمة .
وفي الجهة المقابلة وجد المعلمون أن هذه الحكومة المتخبطة قد تعدت على علاوة مهنتهم باستلاب جزء كبير منها عوضا عن إقرارها وزيادتها الى الحد المتفق عليه مع سابقتها الملعونة , وغير المأسوف عليها "حكومة البخيت " , ويبدوا أن اللعنة ستلحق بهذه الحكومة الرعناء , المماطلة , المتباطئة , وثقيلة الظل في تعاملها مع كل الملفات سياسيا واقتصاديا واجتماعيا , ومن ذلك سياسة "الكيل بمكيالين " بل بمكاييل , فكلنا رأينا كيف رضخت الحكومة لمطالب إخواننا الأطباء والمهندسين والممرضين وهي حق , وبالأمس أقرت علاوة وزيادة أعضاء الهيئات التدريسية في الجامعات الحكومية وهي حق أيضا .. فلماذا لا يلحق الجور والحيف إلا بالمعلم ؟! وهو أولى الناس بأن يكرم ويحترم على غرار ما عليه الحال في كثير من الدول المتقدمة والمتطورة التي تحترم نفسها ورعاياها وفي مقدمتهم المعلم سر تفوقها ونجاحها .
إننا نؤكد في " ائتلاف جرش للإصلاح " على ما أكد عليه المعلمون سابقا وما زالوا مصرين عليه , وعلموه للجميع بأنهم لن يكونوا " الحيط الواطي " في أردن العز والاباء , ونضيف بإننا كأردنيين – والمعلم على رأسنا – لن نكون مطية لهؤلاء المرتزقة , المتاجرين بهذا الوطن وأبنائه , وخاصة في أخص ما يستفز فيه الواحد منا , وهو " قوته وقوت أهله وعياله " وليس من هنالك من تفسير لذلك إلا سرقة جديدة على حساب المعلم تنضاف الى سلسلة السرقات السابقة التي أدت الى ما أدت الى من فساد عم وطم وتغلغل في كل بقعة وزاوية من زوايا جسد أردننا الحبيب الذي بات يئن صباح مساء على وقع الضربات الموجعة من قبل اللصوص الخائنين الذي لا يرتبطون بهذا الوطن إلا بالإسم , وهم منه براء . 
إن إضراب المعلمين أنموذج حضاري يحتذى لكل صاحب مظلمة أو حق مسلوب , ولذلك فهم مصرون على المضي في هذا الطريق السلمي , وهذا الحق الذي يكفله لهم القانون والدستور . 
ونحن بدورنا في " ائتلاف جرش للإصلاح " نقف مع إخواننا وأساتذتنا المعلمين صفا واحدا في التأكيد على مطلبهم العادل و في  حقهم في الاضراب و في اعتصامهم المرتقب غدا الثلاثاء 2012/2/14 امام رئاسة الوزاء و ندعو الجميع للمشاركة فيه .
وأخيرا , نقول " للقاضي العالمي !! " وحكومته : إنكم بعنادكم وصلفكم , واستخفافكم بالمعلم وحقه تقودون - مع غيركم من الجاهلين والمتآمرين – قارب الوطن إلى الهاوية أو الانفجار لا سمح الله , وساعتئذ لن ينفع الندم .. 
فكفوا عن المزاودة على المعلمين في حبهم لوطنهم وانتمائهم له , ووصمهم بالانتهازيين , وبأصحاب الأجندات الخارجية , وغيرها من الأوصاف التي لا يمكن أن تكون فيمن كان سببا في نهضة الوطن وعمرانه وعزته .
عــــــــــــــــــــــــــــاش الوطـن ..
عــــــــــــــــــــــــــــاش الأردن ..
عــــــــــــــــــــــــــــاش المـعلم .. عــــــــــــــــــــــــــــاش المعلم .
" ائتلاف جرش للإصلاح "

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts