صحيفة إيكونوميست تحذر من خطر "بلطجية" الأردن

 البيان نيوز مصداقية



تحذر صحيفة إيكونوميست من خطر 'بلطجية' الأردن على استقرار الحكم الملكي فيها مشيرة إلى أنه تكفي وقوع حادثة قمع قاتلة لتضع عرش الأردن في مهب الريح.

تشير الصحيفة إلى أن الأردن يتعرض لضغوط كبيرة مع هبوب رياح الربيع العربي المطالبة بالديمقراطية، وفي الأردن فإن رؤساء الحكومة يعينون لتجري إقالتهم فعملهم امتصاص الصدمة بين الناس
والملك، ويدوم عهد أي منهم ما لا يزيد على عام واحد منذ نصف قرن وحتى الآن.

تتناول الصحيفة بنية المجتمع الأردني وولاء كل طبقة فيه واعتماد الملك على 'المخابرات' لإحكام قبضه على الحكم الذي ينخر فيه الفساد ويطال أقرب المقربين إلى الملك مع تعالي الأصوات المطالبة بالمحاسبة حتى بين كبار المسؤولين الذين يتململون من تردي الأوضاع وسطوة المفسدين.

وجرى مؤخرا فقط كسر قاعدة كانت من المحظورات وهي انتقاد الملك ذاته مع هبوب رياح الحرية والديمقراطية حول الأردن. وتشير شخصية كبيرة في مجلس الأعيان إلى وجود قطيعة بين الحكومة والديوان الملكي وهناك تخبط بثير تساؤلات عن حقيقة من يدير البلاد. وبينما يطالب الإصلاحيون أن تخضع الحكومة لممثلي الشعب في البرلمان يواصل النظام الملكي تعيين رؤساء الحكومة والوزراء مع صلاحيات واسعة في القرارات تحت مظلة شكلية للبرلمان الذي لا يتمتع بأي نفوذ يذكر.

وتختم الصحيفة بتحذير فحواه أن زيادة نشاط البلطجية يثير القلق وتكفي حادثة دراماتيكية مثل ارتكاب حادثة دموية ضد المتظاهرين لقلب التوازن الحذر في أوضاع الاردن التي تنذر بالخطر مع مواصلة الملك تسويف استحقاقات المرحلة الحالية التي قد تجعل عرشه يهتز ويوشك على السقوط.
(أريبيان بزنس)

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts