الانفلونزا الموسمية: الأعراض والوقاية والعلاج


البيان نيوز-تعد الانفلونزا أحد الأمراض الأكثر انتشارا في هذا الموسم، وذلك نظراً لتغير درجات الحرارة والرطوبة المستمر وعدم المقدرة على التنبؤ بالتغيرات الجوية عند اختيار الملابس، مما يعرضنا ويعرض أطفالنا لتغيرات في حرارة الجسم ويضعف المناعة.

نصاب عادة بالانفلونزا كنتيجة لانتقال فيروس الانفلونزا الى أجسامنا، وعادة ما تلتقط أجسامنا فيروس الانفلونزا عن طريق الجهاز التنفسي؛ مثل: الأنف والفم والرئة.


وبشكل عام، لا يمكننا إلقاء اللوم على نوع واحد من الفيروسات كمسبب للانفلونزا، إنما هنالك العديد من أنواع الفيروسات التي قد تسبب الإصابة بالانفلونزا، ما يزيد من احتمالية الإصابة بالانفلونزا على اختلاف مسبباتها.
كيف أعرف أنني مصاب بالانفلونزا؟
تمتاز أعراض الانفلونزا بظهورها بشكل مفاجئ على عكس الإصابة بنزلات الرشح التي تبدأ أعراضها بالظهور بشكل تدريجي، ومن أهم الأعراض التي تصاحب الإصابة بالانفلونزا:
1) ارتفاع في درجات الحرارة؛ حيث تسجل درجات حرارة تتراوح بين 37.8 ويمكن أن تصل في بعض الأحيان الى 40 درجة مئوية، ويلاحظ تسجيل قراءات أعلى لدرجات الحرارة عند الأطفال مقارنة بالبالغين، وعادة ما يكون نمط ارتفاع الحرارة غير ثابت؛ أي ترتفع وتنخفض باستمرار.
2) ألم في العضلات، خصوصا عضلات الظهر، الأيدي والأرجل.
3) صداع شديد.
4) تعرق وقشعريرة مستمرة.
5) تعب عام وإرهاق وفقدان للشهية.
6) سعال جاف، سيلان الأنف، ألم واحتقان بالحلق، وعادة تلاحظ هذه الأعراض في الأيام الأولى من المرض، ومع زوال آلام العضلات والحرارة والصداع، تصبح هذه الأعراض أوضح، وعادة لا تترافق الإصابة بالانفلونزا بأعراض على الجهاز الهضمي؛ مثل الاستفراغ والإسهال.
الأشخاص الأكثر عرضة
 للإصابة بالانفلونزا:
- الأطفال بالأعمار أقل من عامين.
- كبار السن ذوي الأعمار 65 عاما فما فوق.
- الأشخاص المصابون بأمراض مزمنة: مرضى السكري، الضغط، أمراض الرئة؛ مثل الربو.
- الأشخاص ذوو المناعة الضعيفة.
- السيدات الحوامل.
طرق الإصابة بالعدوى
تنتقل فيروسات الانفلونزا بسهولة، خصوصا في الأماكن المكتظة؛ كالمدارس ورياض الأطفال، ومكاتب العمل المغلقة، وذلك لأن هذا النوع من الفيروسات ينتقل عن طريق رذاذ العطس والسعال، ويمكن أن تنتقل أيضا عن طريق المصافحة مع أيد ملوثة بالفيروس.
طرق الوقاية والعلاج
- يعد الحجر الأساسي للوقاية من الإصابة بالانفلونزا الابتعاد عن مصادر العدوى؛ مثل تواجد أشخاص مصابين في مكان مغلق.
- العمل على تكرار غسل الأيدي بصابون معقم بما لا يقل عن 15 ثانية للقضاء على الفيروسات.
- في حال كنت مصابا بالانفلونزا، قم بتغطية الفم والأنف عند السعال لتجنب تلوث يديك، وأفضل طريقة هي بتغطية الفم والأنف بباطن الكوع.
- التخلص من المحارم الورقية بعد استخدامها مباشرة.
ماذا عن مطعوم الانفلونزا؟
عادة ما يبدأ النقاش في هذا الموسم عن مطعوم الانفلونزا؛ فوائده ومضاره وفعاليته وغيرها العديد من النقاشات التي تدور حول هذه المطاعيم.
ومن المنظور الصحي، فإن مطاعيم الانفلونزا تصنف ضمن التدابير الوقائية من مرض الانفلونزا؛ إذ إن تلقي هذا المطعوم كفيل بوقاية الشخص الذي يتلقاه من 3 أنواع من فيروسات الانفلونزا على الأقل، وإليك فيما يلي أهم المعلومات الواجب أخذها بعين الاعتبار حال التفكير بتلقي مطعوم الانفلونزا:
1) ينصح بإعطاء مطعوم الانفلونزا لجميع الأشخاص فوق سن 6 شهور، وخصوصا الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة.
2) إذا تلقيت أنت أو أحد أفراد عائلتك تطعيم الانفلونزا في إحدى السنوات السابقة، فهذا لا يعني أنك ماتزال محمياً من الإصابة. لابد من تكرير تلقي لقاح الانفلونزا بشكل سنوي؛ إذ إنه أحد المطاعيم التي تحدث وتطور سنوياً بناء على الفيروسات الأكثر انتشاراً لهذا العام.
3) إذا كنت تخطط لتلقي لقاح الانفلونزا، فاحرص على تناوله وأنت بصحة جيدة، وفي حال أصبت بأي عدوى؛ كالرشح أو غيره، فقم بتأجيل تلقي اللقاح، إذ من الواجب أخذ اللقاح عند الأشخاص ذوي المناعة الفاعلة وغير المرهقة.
4) من الأعراض الجانبية التي قد تصاحب تلقي اللقاح أعراض بسيطة ومؤقتة أهمها: احمرار وتورم في مكان الحقن يزول خلال يومين من تلقي المطعوم، كما أن العمل على وضع كمادات دافئة قد يخفف من الألم والانتفاخ.
5) وفي بعض الأحيان، قد يلاحظ الشخص المتلقي للقاح الشعور بارتفاع درجة الحرارة، التعب والإرهاق بعد 6-12 ساعة من تلقي العلاج، وقد تستمر هذه الأعراض من 1-2 يوم على الأكثر ولا داعي للقلق؛ إذ تعد هذه الأعراض مؤقتة، ويمكن تناول المسكنات المعتادة وخافضات الحرارة.
6) تذكر دائماً أن تلقي مطعوم الانفلونزا لا يعني حمايتك بشكل تام من الإصابة بجميع أنواع الانفلونزا؛ إذ كما أشرنا سابقا، يوفر لك هذا المطعوم الوقاية من الفيروسات الثلاثة الأكثر انتشارا لهذا الموسم.
العلاجات
1 - تعد الانفلونزا أحد الأمراض التى يتم الشفاء منها بشكل تلقائي ولا حاجة لتناول العلاج في معظم الحالات، إنما يتمحور العلاج حول الراحة التامة ومعالجة الأعراض؛ كتناول المسكنات وخافضات الحرارة للآلام.
2 - احرص على إراحة جسمك خلال فترة المرض، خصوصا إذا كنت تعاني من ارتفاع في الحرارة.
3 - احرص دائماً على عدم تجاوز الجرعات المسموح بتناولها يومياً من المسكنات وخافضات الحرارة، واحرص على قراءة الإرشادات الموجودة على العبوة مثلاً: للكبار لا تتجاوز 8 حبات يومياً من المسكنات التي تحتوي على الباراسيتامول (500 ملغ).
4 - تناول الأدوية المضادة للفيروسات، ويجب أن يكون ذلك تحت إشراف طبي، كما أن مفعولها يكون أفضل في حال تم تناولها خلال أول 48 ساعة من بدء أعراض الانفلونزا.
5 - احذر من ممارسة الخطأ الشائع بتناول المضادات الحيوية لعلاج أعراض الانفلونزا، فهي غير فعالة لعلاج أي من أعراضك، إنما تناولها لن يقدم لك سوى الأعراض الجانبية؛ كالإسهال وغيره، إضافة إلى زيادة احتمالية مقاومة جسمك لهذا العلاج في المرات الأخرى.
6 - في حال اضطررت لعلاج احتقان الأنف باستخدام بخاخات الأنف الموجودة في الصيدليات بدون وصفة طبية، فاحرص على استخدام الأنواع الآمنة التي عادة لا تحتوي على أدوية، إنما تحتوي على محلول ملحي فقط يخفف من شدة الأعراض، ولا تستخدم مزيلات الاحتقان لفترة أطول من 5 أيام.
وصفات منزلية فعالة
- عند بدء الشعور بأعراض الانفلونزا، تجنب إرهاق نفسك وخذ قسطاً وفيراً من الراحة.
- تناول حساء الدجاج فترة المرض، فهو يزود جسمك بالغذاء والسوائل المفيدة لك.
- للتخفيف من احتقان الحلق، قم بعمل محلول ملحي واستخدمه للمضمضة عدة مرات يومياً.
- تجنب التدخين والأماكن التي يتواجد فيها المدخنون.
- تناول عصير الليمون والحمضيات لتزويد جسمك بفيتامين C.
دكتورة صيدلانية
غادة يعقوب سلامة
مركز فارمسي ون
للتدريب والمعلومات الدوائي
ة

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts