محتجون يغلقون الطريق الدولي في القطرانة


صورة

 

 البيان نيوز -اغلقت مجموعة من مواطني القطرانة في محافظة الكرك أمس الطريق الدولي الواصل بين العقبة وعمان بالاتجاهين بالاطارات المشتعلة، وسط احتجاج الكثير من المواطنين والمارين عبر الطريق الدولي الذين تعطلت اسفارهم واعمالهم لساعات طويلة.
ففي الوقت الذي استهجن فيه النائب حمد الحجايا تحول اعتصام مجموعة قليلة من شباب عشيرة الحجايا الى اغلاق الطريق الرئيسي، استنكر هذا العمل وما رافقه من احتكاك مع قوات الامن.

وقال «اعتقد ان ما جرى هو تحريض واستغلال لبعض ابناء العشيرة ومطالبهم من البعض وان ما حصل تم دون علم كبار السن وشيوخ ووجهاء العشيرة».
واشار الحجايا الى ان بعض شباب العشيرة يطالبون باستعادة اراضي واجهات عشائرية معتبرين انها اخذت منهم بحجة الاستثمار اضافة الى مطالبتهم تعيين ابنائهم المتعطلين عن العمل.
كما استنكر الحاج عيد الحجايا احد وجهاء المنطقة ما قامت به مجموعة من شباب المنطقة باغلاق الطريق الحيوي الذي يعتبر شريان الوصل بين جنوب الأردن وشماله.
واستنكر الحجايا ما أقدم عليه مواطنون في القطرانه بقوله إنه عمل ينافي اخلاق الاردنيين ويجب عليهم الاحتجاج بالطرق السلمية وفي مكان لا يعطل مصالح المواطنين.
وكانت العديد من الاعتصامات قد اثرت سلبا على الحركة الاقتصادية وخاصة في مناطق الجنوب، اذ تحول بعضها من السلمي الى اغلاق الطرق ومنع الموظفين من دخول المصانع، وقطع المياه والكهرباء من المرافق الاقتصادية، وقد اشرت الراي في اعدادها السابقة لحجم الخسائر المترتبة جراء ذلك.
وقال المحتجون ان احتجاجهم جاء بسبب عدم استجابة الجهات المعنية بتسجيل الاراضي التي كانوا قد استصلحوها منذ عشرات السنين في زراعة المحاصيل الحقلية المختلفة باسمائهم.
وحضر إلى الموقع مدير اقليم الجنوب العميد هاني الحياري للتفاوض مع المحتجين من أجل فتح الطريق ولم تسفر المفاوضات عن نتائج تذكر حيث تكدست السيارات على جانبي الطريق من القطرانه جنوبا وحتى بلدة ضبعه شمالا.
كما شهد موقع الاحتجاج توترا بين قوات الشرطة والمحتجين حيث قام عدد من الشبان برمي قوات الشرطة بالحجارة.
وكان المحتجون اصروا على ابقاء الطريق مغلقا ومنعوا المرور عبره ما ادى الى حجز مئات سيارات نقل الركاب والشاحنات المارة بالاتجاهين الى حين حضور رئيس الحكومة او اية شخصية اخرى ذات قرار للحديث اليهم وتحديد سقف زمني واضح لتنفيذ ما يطالب به الموطنون، وفق ماذكره احمد الحجايا.
وقال الحاج الحجايا ان المواطنين رفضوا الاقتراحات التي طرحها محافظ الكرك حين التقاهم يوم امس والمتمثلة بتشكيل لجنة يشارك فيها ممثلون عن المحتجين، باعتبار ان اقتراحه غير مقنع، ولا يقدم حلا للمشكلة بل ويعود كما قال بالامور الى بداياتها مشيرا الى ان لجانا مماثلة تم تشكيلها منذ بداية الازمة قبل بضع سنوات لكنها لم تحقق شيئا يرضي المواطنين.
وبين الحجايا ان المواطنين بداوا احتجاجاتهم بشكل سلمي منذ ساعات صباح امس منتقدا عدم حضور أي مسؤول من محافظة الكرك او من العاصمة.
واتهم الحجايا الحكومات المتعاقبة بالمماطلة والتسويف بتفويض مواطني المنطقة الاراضي المطالب بها وهي كما قال ظلت حتى زمن ليس ببعيد متاحة للمواطنين يفلحونها ويستخدمونها لرعي مواشيهم ، مشيرا الى ان لديهم كتبا رسمية توضح هذا الامر.
وكان وزير الداخلية السابق مازن الساكت قد كشف في مقابلة مع الراي ان عدد المطالبات العشائرية بالواجهات والاراضي قد ارتفع من 40 طلبا الى اربعة الاف.

0 ارسل تعليقا

إرسال تعليق
Powered by Blogger | Big News Times Theme by Basnetg Templates

Latest News

>> <<

  • Recent Posts
  • Comments

    Blog Archive

    Followers

    محليات
    You are here : Home »
    حدث خطأ في هذه الأداة

    Popular Posts